01 October 2014

سادية الحلم

.
2 التعليقات




من بين زوايا الحلم أقتحم خلوتي
يد تطرق بأرقام هاتفك فوق أزرار الذكري
فأستيقظ عازمة النية علي الأتصال بكل ما هو سواك
أحاول جاهدة تناسي رقم هاتفك فأنسي كل شيء ماعداه..
ليل يحمل ملامح وجعك.. يليه صباح مبهم الملامح.. فاقد لكل ما هو مبهج
حتي القهوة أعلنت أعتراضها وأصبحت برغم سكرها مرة المذاق.. جدًا
دون وعي أدركني المساء سريعًا ليوم عادي بلا روح.. ممل التفاصيل
ركضت نحو سريري ربما يتخلي الحلم عن ساديته 
ويمنحني شيء مبهج بعيدًا عن ملامح ذكراك المغلفة بالقسوة


مشاركة في حملة صورةٌ تَحكي

readmore »»
 

FaceBook Comments

wibiya widget